الى صديقي

الى عاصمة

ما كنت اخافهم حينما هجروني فذكراهم في قلبي والعين تبكيها   وحزني في فرقاهم كاد ان يقتلني فلا من يمسح الدمعة ولا الاحباب تمحيها   وكل حرف مما يخطه قلمي هي لاحبابي اكتبها ولهم اهديها    ومن يصعب عليه فهم كلماتي فليقرأها بتأني وليهجيها   احبابي في الله طوبا لكم ارجوكم ان تراعوا قوافيها  

اقراء المزيد