أُختي عرقُ دمي

لو كان ليّا أُختْ

أتنفّس عطرها وهيّ دمّي

أنده عليها وترد الصوت

وتقلّي أنا جنبك يا ننّي

أهون عليّا الموتْ

وأشوفك بعيدة عنّي

لكن حُكمْ القدر قال

رُبّْ أخِ لمْ تلدهُ أمّي

لو كان ليّا أخت

أشيلها بجناحي

أطير فيها السّما

وداويها وأمنع عن جراحي

أطلع فيها القمر

وأسقيها من كاس أفراحي

أغطّيها برموشي والفضا يقول

يا عيونها نامي وارتاحي

لو كان ليّا أخت

ما اخلّيها تمشي في ظلمة

أنوّرلها الطريق

وزيّنه بـألف نجمه ونجمة

وإنْ ما عجبها كل الي سويتْ

تطلب الدنيا كلها وما تحكي ولا كلمة

أفديها بروحي والموت

عشان أشوف فيها مجرّد بسمة

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق